القراءة في المغرب والعشاء
الاثنين, 07 نوفمبر 2016 08:03

 

 

(الحلقة الثالثة عشرة)

4- صلاة المغرب

وكان صلى الله عليه وسلم يقرأ فيها –أحيانا– بقصار المفصل،179 حتى أنهم كانوا إذا صلوا معه وسلم بهم انصرف أحدهم وإنه ليبصر مواقع نبله180.

وقرأ في سفر بـ﴿والتين والزيتون﴾ في الركعة الثانية181.

وكان أحيانا يقرأ بطوال المفصل وأوساطه، فكان تارة يقرا بـ﴿الذين كفروا وصدوا عن سبيل الله﴾

التفاصيل
القراءة بعد الفاتحة في الأخيرتين
الجمعة, 04 نوفمبر 2016 07:47

 

(الحلقة الثانية عشرة)

وكان يجعل الركعتين الأخيرتين أقصر من الأوليين قدر النصف؛ قدر خمس عشرة آية168 وربما اقتصر فيهما على الفاتحة.169

وكان يسمعهم الآية أحيانا.170

وكانوا يسمعون منه النغمة بـ﴿سبح اسم ربك الأعلى﴾ و﴿هل أتاك حديث الغاشية﴾.171

وكان –أحيانا– يقرأ بـ﴿والسماء ذات البروج﴾ وبـ﴿والسماء والطارق﴾ ونحوهما من السور.172

التفاصيل
القراءة في سنة الفجر
السبت, 29 أكتوبر 2016 07:24

 

(الحلقة الحادية عشرة)

وأما قراءته في ركعتي سنة الفجر، فكانت خفيفة جدا حتى أن عائشة رضي الله عنها كانت تقول: هل قرأ فيها بأم الكتاب؟.157

وكان –أحيانا– يقرأ بعد الفاتحة في الأولى منهما آية ﴿قولوا آمنا بالله وما أنزل إلينا..﴾ إلى آخر الآية، وفي الأخرى: ﴿قل يا أهل الكتاب تعالوا إلى كلمة سواء بيننا وبينكم﴾ إلى آخرها.158.

التفاصيل
ما كان يقرؤه صلى الله عليه وسلم في الصلوات
الأربعاء, 26 أكتوبر 2016 07:19

 

(الحلقة العاشرة)

أما ما كان يقرؤه صلى الله عليه وسلم في الصلوات من السور والآيات، فإن ذلك يختلف باختلاف الصلوات الخمس وغيرها، وهاك تفصيل ذلك؛ مبتدئين بالصلاة الأولى من الخمس:

1- صلاة الفجر

كان صلى الله عليه وسلم يقرأ فيها بطوال140 المفصل141 فكان -أحيانا– يقرأ الواقعة ونحوها من السور في الركعتين142 وقرأ من سورة الطور وذلك في حجة الوداع143.

التفاصيل
صفة صلاة رسول الله صلى الله عليه وسلم من حين يكبر إلى أن يسلم
الأحد, 23 أكتوبر 2016 07:35

 

 (الحلقة التاسعة)

وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا نهض افتتح القراءة ولم يسكت كما سكت عند افتتاح الصلاة118 لأن الاستفتاح لمجموع الصلاة فيكفي استفتاح واحد لأنه لم يتخلل القراءتين إلا الذكر، ثم يصلي الركعة الثانية كالأولى إلا في أربعة أشياء: السكوت والاستفتاح وتكبيرة الإحرام وتطويلها. فإنه كان لا يستفتح ولا يسكت ولا يكبر للإحرام فيها ويقصرها عن الأولى،119 فإذا جلس للتشهد الأول فعل كما تقدم بين السجدتين سواء،120 ثم يقول ما أخرجه الأئمة وأحمد والستة عن ابن مسعود رضي الله عنه قال: التفت إلينا رسول الله صلى الله عليه وسلم

التفاصيل
صفة صلاة رسول الله صلى الله عليه وسلم من حين يكبر إلى أن يسلم
الخميس, 20 أكتوبر 2016 07:06

 

 (الحلقة الثامنة)

وأخرج الخمسة عن أبي هريرة مرفوعا: «إِذَا قَالَ الإِمَامُ: سَمِعَ اللَّهُ لِمَنْ حَمِدَهُ فَقُولُوا: اللَّهُمَّ رَبَّنَا لَكَ الْحَمْدُ فَإِنَّهُ مَنْ وَافَقَ قَوْلُهُ قَوْلَ الْمَلاَئِكَةِ غُفِرَ لَهُ مَا تَقَدَّمَ مِن ذَنبِهِ». وقال صلى الله عليه وسلم لمن قال بعد الركوع: رَبَّنَا وَلَكَ الْحَمْدُ حَمْدًا كَثِيرًا طَيِّبًا مُبَارَكًا فِيهِ كَمَا يَحِبُّ رَبُّنَا وَيَرْضَى: «لَقَدْ رَأَيْتُ بِضْعَةً وَثَلاَثِينَ مَلَكًا يَبْتَدِرُونَهَا أَيُّهُمْ يَكْتُبُهَا أَوَّلُ»84.

قال السهيلي: روي أول بالضم على البناء لأنه ظرف قطع عن الإضافة، وبالنصب على الحال.

التفاصيل
<< البداية < السابق 1 2 3 التالي > النهاية >>