وجوب طواف الوداع؛ وسقوطه عن الحائض
الثلاثاء, 02 أغسطس 2016 09:20

 

(الحلقة السابعة والعشرون)

41 - أخرج مالك في "الموطإ" والبخاري ومسلم عن عائشة أم المؤمنين أن صفية بنت حيي -رضي الله عنهما- زوج النبي صلى الله عليه وسلم حاضت. فَذُكِرَ ذلك لرسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: «أَحَابِسَتُنَا هِيَ»؟ فقيل له إنها قد أفاضت. قال: «فَلاَ إِذَنْ»!.

        وفي رواية: حاضت صفية ليلة النفر فقالت: ما أراني إلا حابستكم فقال النبي صلى الله عليه وسلم: «عَقْرَى حَلْقَى» «أَطَافَتْ يَوْمَ النَّحْرِ»؟ قيل: نعم، قال: «فَانفِرِي».

        قلت: ومعنى: حلقى أصابها وجع في حلقها. وهو دعاء لا يراد به وقوعه؛ إنما هو عادة بينهم.

 

*طالع في الحلقة القادمة: خلاصة أعمال الحج